أهمية اختبار الإمارات القياسي EmSAT

• تساعد الاختبارات الوطنية على تحديد مستوى أداء الطلبة، كما تساعد المدارس ووزارة التربية والتعليم على تحديد المشاكل قبل استعصاء حلها كي يتم تقديم المساعدات المناسبة للطلبة، وإبلاغ المدرسة لوضع خطط التحسيّن، فالدراسات الدولية –على سبيل المثال- تؤكد أن المهارات الأساسية اللغوية والعددية التي يكتسبها الطلبة خلال السنوات الدراسية الأولى تعتبر مؤشرا لمستقبلهم التعليمي. فإذا لم يتم تدارك الخلل في إتقان المهارات الأساسية في المرحلة الابتدائية، فإن ذلك قد يؤدي إلى تعثر الطلبة في المراحل التالية.


• تساعد الاختبارات الوطنية والتي تعقد في نهاية الحلقة الثانية على تقييم المنجز في هذه المرحلة، إضافة لمساعدة الطلبة على اختيار المسار المناسب في الحلقة الثالثة.


• ستوفر الاختبارات الوطنية لطلبة الصف الثاني عشر مقاييس دقيقة وموثوق بها و بديلا لاختبارات كالـ IELTS والاختبارات المماثلة للقبول في مؤسسات التعليم العالي.


• بحكم أنها ستطبق على جميع المدارس العاملة في الدولة (الحكومية والخاصة)، فستوفر الاختبارات الوطنية معلومات دقيقة وحاسمة عن كامل المنظومة التعليمية في الدولة لصناع القرار والقيادات التعليمية لاتخاذ القرارات الضرورية لتحسين النظام، كما ستمكن تقنيات القياس التربوي، بما في ذلك الحاسب الآلي الذي يعمل بطريقة المواءمة والمحاكاة، من تقديم بيانات هامة في هذا المجال.


• نظراً لانعقاد الاختبارات الوطنيّة يشكل دوري ومتقارب نسبياً، فإنها ستوفّر طريقة فعّالة لمراجعة مستويات التقدم في المدارس، وفي نظام التعليم عموماً خلال مدّة زمنية معينة. ومن خلال النتائج سيحصل الطلبة والمدرّسون على معلومات موثوق بها بشأن مواطن القوة في أدائهم في الموادّ الدراسيّة المختلفة؛ إلى جانب الجوانب التي تستوجب التحسيّن. كما سيتمكن أولياء الأمور من متابعة تطور أبنائهم عن كثب.


• تقدم الاختبارات الوطنيّة أساساً موضوعيا لقياس تحسّن الطلبة عبر الزمن (عبر مراحل زمنية محددة) وهو ما يساهم في تحقيق التميز والثباتية في التعليم في العديد من الدول؛ وهو ما يؤمل أن تقوم به كجزء من منظومة تطوير التعليم في الدولة.


يتألف EmSAT من ثلاثة أقسام رئيسة:

القسم الأول: اختبارات تحديد المستوى للصف الأول الأساسي (Baseline Tests)، وهي اختبارات تقيس استعداد الطلبة للتعلم بعد انتهاء مرحلة رياض الأطفال وعند التحاقهم بالمدرسة، وتوفر لصنّاع القرار بيانات دقيقة حول نقطة البداية في تطوير مهارات ومعارف الطلبة.


القسم الثاني: اختبارات تتبع المهارات والمعارف(Advantage Tests) التي يمتلكها الطلبة عبر سنوات التعليم العام في اللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم، تزود هذه الاختبارات أصحاب القرار ببيانات عن مدى امتلاك الطلبة في كافة مدارس الإمارات العربية المتحدة لمهارات ومعارف تتماشى مع التوقعات العالمية للفئات العمرية المختلفة، وتشمل الصفوف (الرابع، السادس، الثامن والعاشر).


القسم الثالث: اختبارات قبول جامعية (Achieve Tests )تقيس مدى امتلاك الطلبة للمهارات والمعارف في اللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم بعد انتهاء مرحلة التعليم العام وقبل الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، وتزود أصحاب القرار ببيانات تساعدهم في اتخاذ قرارات متعلقة بقبول الطلبة في الجامعات.



Emirates Standardized Test